الجمعة، 25 يوليو، 2008

- كلمات على ورق التقويم.

بالرغم من انتشار التقويم الإلكترونى وعدم حاجاتنا للتقويم الورقى فمعظم منازلنا تحتوى على ورق تقويم معلق على الحائط وكل يوم نغير الورقة لنعلم تاريخ اليوم ودائماً ما نرمى الورقة دون أن نقرأ ما يوجد أسفل التاريخ  ولكن غالباً ما يكون مكتوب بعض الحكم أو المواعظ الجميلة التى قد نستفيد منها وكثيراً ما أدون هذه الحكم والمواعظ فى دفتر ملاحظاتى لأستفيد منها فى وقت لاحق ومن هذه الجمل الرائعة ....
  •  تركك مالايعنيك يحقق مايرضيك.
  •  الإبتسامة كلمة طيبة بغير حروف.
  •  البسمة صدقة.
  •  فى تغيير الأحوال تعرف معادن الرجال.
  •  النصيحة على الملأ فضيحة.
  •  لا تعمل فى السر عملاً تستحى منه فى العلانية.
  •  زينة الفقير الصبر ..وزينة الغنى الشكر.
  •  من أبصر عيب نفسه إشتغل عن عيب غيره.
  •  العاقل من عقل نفسه عن المحارم.
  •  نفسك إن لما تشغلها بالحق شغلتك بالباطل.
  •  اتق معاداة الرجال فأنك لا تعلم مكر حليم أو مفاجأة لئيم.
  •  إن تلذذت بالإثم فإن اللذة تزول والإثم باق عليك.
  •  نسيان الموت صدأ للقلب.
  •  الغضب ينسى الحرمات ويدفن الحسنات ويخلق للبرىء حسنات.
  •  الحق كالزيت يطفو دائماً فوق.
  •  من يطمع بكل شىء يخسر كل شىء.
  •  جذور التربية مريرة ولكن ثمارها حلوة.
  •  أفضل الأصحاب من حض على المكارم ونهى عن إرتكاب المآثم.
  •  لا تشعل ناراً لا تستطيع إخمادها.
  •  الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها.
  •  لا تصاحب صديق السوء فإن طبعك يسرق من طبعه سراً وأنت لا تدرى.
  •  أصدقاء السوء يضرون اكثر مما ينفعون.
  •  العاقل يفدى صحته بماله ...والأحمق يفدى ماله بصحته.
  •  من صفات العاقل أن يحدث بما لايستطاع تكذيبه.
  •  لا تمدح أحدأً بأكثر مما فيه فيكون ما زدته نقصاً لك.
  •  ليس الفخر بأن تقهر قوياً بل أن تنصر ضعيفاً.
  •  إن أحببت أن يلين قلبك فاطعم مسكيناًوامسح على رأس يتيم.
  •  اعلم إن ذنبك لن يحاسب عليه غيرك.
  •  الكلام كالدواء إذا أقللت منه نفع وإذا أكثرت منه قتل.
  •  الخلق الحميد مهابة.
  •  أول الغضب جنون وأخره ندم.
  •  من جد وجد ومن زرع حصد.
  •  رب كلمة تصلحك...أو تفسدك.
  • فى التأنى السلامة وفى العجلة الندامة.
  •  لا تظلم...حتى لاتُظلَم.
  • الموت أول المخاوف وآخرها.
  •  السعيد من نظر للدنيا إعتباراً.
  •  العظيم من عمل ليوم الآخرة.
  •  لا حيلة فى الرزق.
د إبراهيم

هناك تعليقان (2):

مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ..ق18