الاثنين، 5 يناير، 2009

- فليقولوا عن حجابى.

الحجاب قضية من لاقضية نعم فهم يتفوهون بما يسمعون وليس بما يعقلون فيقول العلمانيون أن الحجاب جهل!! ولكن الحُكم بمن الجاهل هو...!
لن أتكلم سأترك لكم الإجابة....ستحكمون أنتم... فهؤلاء يريدون فساد المجتمع ويريدون تفشى الزنا والفجور فهل هذا هو التحضر والتقدم؟!
وأنا هنا لن أتكلم عن كيف يكون الحجاب الشرعى ولكن اتكلم عن وجوبه كفرض على المرأة وليس شىء أخر فهو لحمايتها ..
فيقول الله سبحانه وتعالى فى كتابه الذى هو شرعة ومنهاجاً لكل البشرية "ولا يُبدينَ زينَتهُن إلا ما ظَهَرَ منها" وهناك الكثير والكثير من الأدلة التى توضح فرضيته وليس ذلك هباءاً بل لحكمة..
والحجاب هو طهارة وعفة وعزة وكرامة للمرأة قبل كل شىء.
والمرأة الوحيدة التى تكون ذكية وجميلة هى المحجبة لأنها لا تعتمد على جمالها بل ذكائها وهذا هو الجمال بعينه فهى تتطور نفسها للأحسن.. 
ومن يتهم بأن الحجاب مسئول عن عمليات إرهابية أو يتهمون المرأة المحجبة بالفساد الأخلاقى ..أقول لهم أنتم لم ولن
تفهموا الحجاب بمعنى الكلمة وشرف الإسلام والحجاب برىء من هؤلاء الذين يقومون بفساد أو تخريب..

أنشودة أحمد أبو خاطر "فليقولوا عن حجابى"
من شريط : فارتق

لمشاهدة الفيديو....:

....كلمات الأنشودة...
فليقولوا عن حجابي ... لا وربي لن أبالي
فليقولوا عن حجابي ... أنه يفني شبابي
وليغالوا في عتابي ... إن للدين انتسابي
لا وربي لن أبالي ... همتي مثل الجبال
أي معنى للجمال ... إن غدا سهل المنال
حاولوا أن يخدعوني ... صحت فيهم أن دعوني
سوف أبقى في حصوني ... لست أرضى بالمجون
لن ينالوا من إبائي ... أنني رمز النقاء
سرت والتقوى ضيائي ... خلف خير الأنبياء
إن لي نفساً أبيه ... إنها تأبى الدنيه
إن دربي يا أخيه ... قدوتي فيه سميه
من هدى الدين اغترافي ... نبعنا أختاه صافي
دربنا درب العفاف ... فلتسلكيه لا تخافي
ديننا دين الفضيله ... ليس يرضى بالرذيله
يا ابنت الدين الجليله ... أنتي للعليا سليله
باحتجابي باحتشامي ... افرض الآن احترامي
سوف أمضي للأمام ... لا أبالي بالملام

هناك تعليق واحد:

مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ..ق18