الجمعة، 7 يناير، 2011

- القلق أثناء الدراسة :- إيجابى أم سلبى ؟

القلق  أثناء الدراسة :- إيجابى أم سلبى ؟
القلق أثناء الدراسة :- إيجابى أم سلبى ؟
القلق أثناء الدراسة هو  حالة نفسية تصاحب الطلبة أثناء الدراسة وهذا القلق قد يكون قوة إيجابية تدفعك إلى الأمام ويعد أمراً مألوفاً بل ضرورياً لتحفيز الطالب على المذاكرة طالماً أن هذا القلق يترواح ضمن مستواه الطبيعى ولايؤثر بشكل سلبى على ادائه لمهام العقلية المطلوبة، فالقلق مهم جداً مادام فى درجاته المقبولة ،بل ويعد دافعاً إيجابياً لتحقيق الحافزية نحو الإنجاز المستمر وذلك انطلاقا من القانون السيكولوجي المسمى قانون" بركس - دادسون"والذي ينص على أنه :- كلما زاد القلق الطبيعي زاد مستوى التركيز والأداء وهذا النوع من القلق مطلوب لكل طالب علم فوجود قدر منه يحفز الطالب على المذاكرة والجد...

كنت أتمشى مع إبن عمى وهو طالب فى المرحلة الثانوية ودخلنا فى حوار حول المذاكرة وطرقها فقلت له أننى كنت فى فترة الثانوية أذاكر فصل معين وأحل أسئلته فى ورقة كأنى فى إمتحان وكان نموذج الإجابة هو الكتاب الذى أذاكر منه وغالباً كان كتاب الوزارة :) وكنت أعطى لنفسى درجات بحزم بمعنى أنى كنت شخصيتين مختلفتين منفصلتين ..وبذلك كنت عندما أنقص درجات كنت أحفز نفسى للمذاكرة أكثر فعندما أنقص درجات فى إمتحان فى المنزل فكيف سأحل إمتحان فى جو الإمتحانات وبذلك كنت أضع نفسى تحت قدر قليل من القلق فأحفز نفسى لأذاكر أكثر وبالتالى ذلك أعطانى ثقة بعد ذلك بعد حل قدر كبير من الأسئلة ولم يعد يرهبنى جو الإمتحان..لم أكن أعرف وقتها أن ذلك قلق طبيعى وكيف أن ذلك سيفيدنى ولكن كان ذلك فضل من الله الذى ألهمنى هذه الفكرة..

وفى المقابل هناك القلق الذى يصيب الطالب أثناء وقبل فترة الإمتحانات وهذا القلق يؤثر علي الطالب سلباً وعلى إتزانه النفسى وقدرته على إستدعاء المعلومة أثناء الإمتحان يصاحبها أعراض نفسية وجسدية كالتوتر والإنفعال وينتج ذلك من ضعف الثقة فى النفس والخوف من الفشل الذريع وعدم استعداد الطالب للامتحان بعدم الاستذكار الجيد من بداية السنة والتأجيل وتراكم الدروس عليه وقلة الوقت قبل الإمتحان..

د. إبراهيم

هناك 34 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله

    الحمد لله الذى عافانا :)

    كنت بفضل الله من هواة المذاكرة بنهم واهتمام لكن القلق هههه حدث ولا حرج تقريبا ماكنت انام ايام الامتحانات ابدا بسبب القلق والرعب ده لان الاسرة ماكانت تعترف بالدروس الخصوصية ابدا وكنت اعتمد على نفسى

    اما فى الجامعة كانت ايام لطيفة وجميلة الحمد لله

    اشكرك اخى جزاك الله خيرا على موضوعك الطيب
    وبالنجاح ان شاء الله والتوفيق ربنا معاك

    تحياتى لك

    ردحذف
  2. خلال سنوات دراستى كنت لا أشعر بالقلق سوى ليلة الإمتحان , وفى ليلة الإمتحان كنت انجز إنجازا كبيرا , رغم أن دراستى فى علم النفس كانت تنص على أنه لا جدوى من الإستذكار ليلة الإمتحان , ولكن كان عندى لا جدوى من الأستذكار فى أى ليلة غير ليلة الإمتحان لأنى بمنتهى البساطة لا أشعر بأى قلق فكيف سأستذكر إذن ؟؟؟

    دائما ما أحب الحياة التى يثيرها القلق لأنى أنجز فيها انجازا كبيرا وأثبت لنفسى أننى أستطيع العمل تحت أى ضغط

    فأنا كنت أحصل على تقديرات فى معظم المواد التى أستذكرها ليلة الامتحان

    وحينما أنهيت دراستى الجامعية اشتقت لقلق الامتحان مجددا لذلك سعيت لأتمتع به مرة أخرى ومن يومها قررت أنى لن أتوقف أبدا عن التعليم أو بإسلوب أدق عن القلق :)

    ردحذف
  3. والله في نظري القلق حافز عندي لانه بيدفعني للتركيز اكثر والحفظ اكثر لانني ارغب بالنجاح
    لكن اجده عند ابنتي معوقا يفقدها التركيز زيجر بها للفشل
    تحياتي

    ردحذف
  4. اى حاجه فيها دراسه لازم تكون سلبى على طول من غير ابحاث هى كده وخدنها فى سنه اولى

    ردحذف
  5. أخى الفاضل: د/ ابراهيم
    والقلق مصاحب للإنسان فى كل أمور حياته أيضاً
    وليس فى الدراسة فقط.. نحن نعيش مرض العصر ( القلق) ولكن نتمنى أن يظل فى إطار القلق الإيجابى.

    شكراً لك
    وبارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  6. الحمد لله ماكنتش بقلق ابدا من الامتحانات الا لو مش مذاكرة كويس

    وعلمت بناتي نفس الموضوع

    علشان القلق الاب الروحي للتوتر والمتوتر مابيعرفش يعمل حاجة

    ردحذف
  7. تسلم الايادى ياد/ ابرهيم


    القلق مشكلة كبيرة واصعب حاجة اذا تمكنت من الانسان


    مع خالص تحياتى

    ردحذف
  8. السلام عليكم

    صدقتَ أخي إبراهيم..

    عامة أي قلق أو خوف من أمر مقبل يكون إيجابيا طالما بقي في المستوى المحفز، ويتحول مباشرة إلى الجانب السلبي عندما يتحول إلى شكله المرضي المعيق عن أداء العمل..

    تحياتي أخي الكريم.

    ردحذف
  9. صدقتِ دكتور ابراهيم

    فعلا هناك درجة مّثلى من القلق إن زادت عن الحد أصبح قلق مرضي،

    أتذكر أيضا ليلة اختباراتي بالجامعة كان يلازمني البكاء، ثم أسأل أبي أكرمه ربي : بابا هتزعل لو سقطت؟؟ ، يرد مبتسما اسقطي يا حبيبتي :)
    فكنت من الأوائل دائما ويعلم أنه فقط رهبة من الاختبار :)

    جزاكم الله خيرا ونفّع بكم

    ردحذف
  10. جميل جدا يادكتور ابراهيم

    والحياه عايزه اللي يشيل همها عشان يقدر يعمل ويشتغل صح

    تحياتي

    ردحذف
  11. شكرا على هذا لاموضوع القيم

    ردحذف
  12. Hello, my friend! How are you! have a nice year 2011!

    ردحذف
  13. فعلا طريقتك في المذاكره من أروع الطرق الموصله للفهم بعمق ، وذلك لا يتأتى إلا بالبدايه أولا بأول،
    ولكن ما يحدث الآن أن الطلبه مش بيذاكروا إلا قبل الإمتحان مباشرة لذلك يصابوا بالرعب وليس فقط القلق

    ردحذف
  14. أم هريرة (lolocat)
    الحمد لله على كل شىء
    على فكرة الدروس الخصوصية من رأييى تعرقل التفكير والإعتماد على النفس وال self learning
    من الطرق الدراسية فى الغرب وهى طرق جيدة جدا فالبحث عن المعلومة مع التوجيه بالتأكيد شىء يفتقده تعليمنا ولكن المنظومة لاتصلح لذلك..
    جزانا وإياكم إن شاء الله

    ردحذف
  15. Samakafelmo7eet@
    هو القلق بنسب معقولة تساعد على الإنجاز..ولكن الوصول لأن نذاكر ليلة الامتحان أكثر من غيرها متخذين من القلق وسيلة لتحفيزنا لكانت هناك مشكلة لغيرك كبيرة جدا :) ولكنك حالة فريدة:)
    فالمذاكرة ليلة الامتحان فقط بالنسبة للكثير تغير القلق المطلوب إلى قلق يعيق الفرد على الاستذكار والمذاكرة :(
    إسألينى أنا :)

    ردحذف
  16. شهر زاد
    لا يا فندم بعيد الشر على بنت حضرتك..
    للتغلب على القلق عندها يجب تهيئتها للإمتحان والتدريب عل الأسئلة من بداية السنة وعدم تراكم أى من المواد الدراسية والمذاكرة أول بأول..
    وربنا يوفقها ويوفق كل الطلبة..

    ردحذف
  17. أغلبنا عرف وخاض مراحل القلق المختلفة قبل وفي وبعد فترة الإمتحانات. لا أتذكر أنني كنت أقلق أثناء الدراسة، وإن فعلت، فمن المؤكد أن قلقي كان يخص فترة الإمتحانات، لا فترة الدراسة نفسها. هذا طبيعي، فالقلق غالبا يزورنا كلما إقتربنا من نقطة نعتقد أنها قد تشكل محورا يعدل أو يغير في حياتنا، كالإمتحانات الدراسية والمقابلات عند التقدم لوظيفة، وكالإقدام على زواج أو بدأ مشروع عمل، وغيرها. نقلق دائما لجهلنا بما يحمله لنا المستقبل في طياته.

    ردحذف
  18. فعلا وكلنا او معظمنا مر بهذه اﻻشياء من توتر وقلق أثناء الدراسة وخاصة أثناء الثانوية العامة او اثناء سنة التخرج من الكلية ( البكالريوس ) .
    اعتقد انافضل طريقة للتغلب عليها هى التوكل على الله والمذاكرة على قدر المستطاع دون اى تفكير فيما سيأتى فى اﻻمتحانات .

    ردحذف
  19. اعقل مجنونه
    ماشى يافندم :)

    ردحذف
  20. أ/محمد الجرايحى
    نتمنى أن يظل كذلك أخى الفاضل ويكون دفعة للجميع للحياة والكسب المشروع..

    ردحذف
  21. شمس النهار
    هو المتوتر فعلا مبيعرفوش يعمل حاجة..
    وفعلا اللى بيكون قلق جدا مبيعرفش يستذكر المعلومة ولايذاكر ويكون عامل تشتييت ولكن عندما يكون القلق بنسبه المنخفضة حافزا للإنجاز..

    ردحذف
  22. Tamer Nabil
    فعلا يا اخ تامر
    ولكن نتمنى أن يكون بنسبه المرجوة
    منورنا

    ردحذف
  23. ماجد القاضي
    نأمل أن يكون دائما فى الجهة الإيجابية والمحفزة إن شاء الله..

    ردحذف
  24. ماجد العياطي
    جملة جميلة جدا أخ ماجد :) ولخصت الموضوع ببساطة
    شكرا لك

    ردحذف
  25. هبة النيـــــل
    أكيد يا فندم رهبة إختبار فقط
    ربنا يكرم والد حضرتك

    جزانا وإياكم إن شاء الله

    ردحذف
  26. محمد ملوك
    العفو يا فندم أى خدمة

    ردحذف
  27. ahmed_k
    الله يكرمك يا فندم
    مشكلة التراكم مشكلة عويصة جدا
    وفى كثير من الأحيان تكون بغير إرادة الطالب ويصعب حلها سوى بالصبر والتوكل على الله..

    ردحذف
  28. Hina wi Hinak
    أكيد يا فندم بالنسبة للقلق قبل النقاط التحولية فى الحياة من رأييى أنه فى كثير من الأحيان يؤدى إلى الفشل نتيجة وضعنا المتوتر وعدم التركيز إما إن كان قبل ذلك فى مراحل التجهيز لتلك النقط فى حياتنا أعتقد أنه سيجعلنا أناس أخرون بتحفيزنا إلى الإنجاز..
    تحياتى لك

    ردحذف
  29. م/ محمود عبدالعزيز
    أكيد يا فندم
    التوكل على الله والإجتهاد من طرق التغلب على القلق السلبى ..
    منورنا

    ردحذف
  30. فعلا مشكلة القلق لا اجد لها حلا مع كثرة ضغوط الحياة اليومية

    ردحذف
  31. يسعدنا بداية أن نهديكم أصالة عن أنفسنا، ونيابة عن جامعة المدينة العالمية [MEDIU] أرق التحية وأطيب الأمنيات لكم بدوام التقدم والإزدهار، مقرونة بصادق الدعوات لكم بالمزيد من التوفيق والتطور والنماء.
    ماذا يميز جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ؟
    أولاً: التقنية العالية والتسهيلات الحديثة: إن البنية التقنية لجامعة المدينة العالمية معدة لتلاءم أفضل المواصفات العصرية في مجال التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد، وتشمل تلك البنية التحتية الأمور الآتية :
    • موقع جامعة المدينة العالمية المتميز على الإنترنت " www.mediu.edu.my " : والذي يقدم كافة أشكال الخدمات الجامعية ، والتي تشمل خدمات القبول والتسجيل والاستفسار والدخول على الدروس المباشرة والتواصل مع المدرسين والإداريين بالجامعة.
    • النظام الالكتروني للإدارة التعليمية " عليم "، لإدارة الشؤون الدراسية بالجامعة، والذي يمكن كلاً من الطالب والأستاذ الجامعي والمشرفين الإداريين على إدارة كافة أشكال العملية الدراسية والتواصل المباشر، وبث المحاضرات الأكاديمية وأداء التمارين الدراسية.
    • المكتبة الرقمية الشاملة www.mediu.edu.my/arb/elibrary/elibrary.htm والتي توفر للطالب والمحاضر الجامعي أغلب أنواع المصنفات والمراجع الدراسية.
    • مركز متميز لخدمة العملاء، والذي يمكن للطالب أو المحاضر أو المستفسر من خلاله الحصول على أي نوع من أنواع الخدمات المتاحة، وتوفر له إمكانية التواصل السريع.
    • الصبغة العالمية : حيث إن الكوادر الإدارية والتدريسية في الجامعة تنحدر من العديد من الجنسيات والثقافات من شتى دول العالم، مما يوفر للجامعة صبغة عالمية ويساعد الطلبة على سرعة التأقلم في الجو الدراسي بالجامعة.
    (التعليم عن بعد( من خلال خمسة كليات موزعة كالأتي :-
    1. كلية العلوم الإسلامية 2. كلية اللغات 3. كلية الحاسب وتقنية المعلومات 4. كلية العلوم المالية والإدارية 5. كلية التربية 6. كلية الهندسة 7. مركز اللغات 8. مركز الدراسات التمهيدية للمرحلة الجامعية.
    برامج تطوير شاملة للطلبة:
    من خلال الخدمات التي تقدمها "جامعة المدينة العالمية [MEDIU]" عبر مركزها الرئيسى أو مراكز الخدمات التابعة لها وعددها تسعة في كل من ( الكويت – السعودية – إندونيسيا – تايلاند – مصر – سنغافورة – ماليزيا – بريطانيا- المغرب- غانا )، فإن الجامعة تقدم لطلابها المهارات العلمية والتربوية الأساسية إلى جانب التعليم الموجه ضمن خبرات فذة وبيئة ووسائل تعليمية سيعتبرها خريجو الجامعة بأنها قد غيرت مجرى حياتهم، هذا إضافة إلى أن الكادر الإداري والأكاديمي بالجامعة مؤهل على أعلى المستويات، ومزود بخبرات واسعة في طرق التعليم والإشراف، مما يوفر أنسب الفرص للطلاب لتنمية مهاراتهم القيادة من خلال مجتمع عالمي متنوع، وتعد الجامعة طلابها وتزودهم بمهارات وإمكانيات متعددة، كمهارات استخدام التقنية الحديثة، وإجادة اللغات المختلفة، ومهارات تنمية الشخصية والمهارات القيادية والأنشطة الإجتماعية والرياضية.
    رسوم دراسية معقولة:
    تقدم جامعة المدينة العالمية [MEDIU] تعليماً راقياً برسوم دراسية معقولة، حيث تبلغ الرسوم الدراسية لبرامج الدبلوم في العلوم المالية والإدارية والحاسب الآلي (المعادل لدرجة الليسانس) حوالي [4000] دولار أمريكي لطول مدة الدراسة والتي تترواح ما بين سنتين ونصف إلى ثلاثة سنوات، بينما تبلغ إجمالي قيمة الرسوم الدراسية في برامج البكالوريوس في العلوم الإسلامية واللغة العربية لكامل مدة الدراسة والتي تبلغ أربعة سنوات في حوالي [6000] إلى [7000] دولارأمريكي، ويبلغ متوسط الرسوم الدراسية لمرحلة الماجستير في العلوم الإسلامية واللغة العربية والممتدة لمدة سنيتن حوالي [6000] دولار أمريكي.

    اسمحوا لنا أن نختم هذا الخطاب التعريفي بأن نسطر جزيل الشكر والتقدير لكم على اطلاعكم عليه آملين لكم المزيد من النجاح والتقدم والازدهار، ومتطلعين إلى المزيد من آفاق التعاون والتعاضد المثمرة والبناء.

    ردحذف

مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ..ق18