الجمعة، 29 أبريل، 2011

- ثقافة الهدايا...والظرفاء!

ثقافة الهدايا...والظرفاء!
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
منذ بضعة اسابيع كان لى الشرف فى المساهمة فى تنظيم وإعداد معرض أقامته أسرة فرسان الرحمة (التى تنتمى للتيار السلفى فى جامعة المنصورة) فى كلية الطب وكان المعرض هو الأول من نوعه نظراً لأن هذه الأسرة حديثة الإنشاء ولمحتويات المعرض وفكرته والغريب أننا لم نساهم فى أى معارض سابقة! وعلى الرغم من عدم الخبرة تلك فإن التوفيق كان من الله ونجح المعرض حتى وإن كان نجاحاً محدوداً...
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
كان المعرض يحتوى على معلومات عن اليابان والكوارث التى حدثت بها ومسببات ذلك!
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
كما كانت هناك لوحة للمقارنة بين المرأة فى عصور الجاهلية والإسلام وفى الحياة الغربية..كما احتوى المعرض على بعض الصور لثورة 25 يناير وبعض التعليقات الطريفة على تلك الصور..كما احتوى على صور للثورة الليبية..
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
وكان هدف المعرض الرئيسى هو الصور الطريفة والكاركتيرات التى ترد على الحملة الشعواء التى يشنها الإعلام على السلفيين ومحاولة تصحيح وجهة نظر الناس عن السلفية على الرغم من أن معظم الناس يعلمون من هم السلفيين جيداً وكان هناك الكثير من التعليقات على المعرض تنبهنا إلى أن تلك الكاركتيرات اولصور الساخرة لم يكن لها داعى لأن معظم الناس يعرفون السلفيين جيداً!
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
وكان من مميزات هذا المعرض احتواءه على كتيبات وكتب مجانية واسطوانات ومطويات دعوية وكانت كلها هدايا للزوار وكانت كلها تحتوى على مواضيع مهمة للشباب والفتيات وتمس المجتمع..وكان الزوار معجبون بهذه الهدايا لأن هذا المعرض كان الأول الذى يعرض هدايا مجانية كتلك الهدايا للزوار..وبالفعل هذه الهدايا كانت المشغل الرئيسى للمعرض :)
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
وكان المعرض يعمل على خلفية صوتيه كانت هى الأول من نوعها أيضاً وذلك بتشغيل أناشيد لايوجد بها موسيقى أو أى مؤثرات صوتية وكانت الأناشيد فى الأغلب أناشيد أحمد أبو خاطر ومشارى راشد العفاسى وأخرون وكانت الأناشيد هى الأخرى تجذب الزوار الذين يمرون بجوار المعرض لأنه فعلاً شىء يعتبر جديداً! وكانت هناك تعليقات كثيرة تنوه إلى الإعجاب بالأناشيد.

ولكى يكون هناك تفاعل مع الزوار فحببنا أن يشاركوا تعليقاتهم وارائهم فى المعرض وعلى سؤال كان يتغير يومياً..فكانت هناك العديد من تعليقات الشكر والتقدير وإنتظار المزيد إن شاء الله وتعليقات جادة جداً وأفكار ممتازة على الاسئلة وفى رأيهم على المعرض.
ثقافة الهدايا...والظرفاء!
وكان هناك كثير من الظرفاء اللطفاء الذين شاركوا بتعليقات طريفة...
فمن تعليقاتهم الطريفة على المعرض:-
  • "كنتوا فين من زمان ؟" ورد عليه أحد الأشخاص" كنا فى السجن" :)
  • إن شاء الله salaph phobia تبقى salapho philia
  • يا ريت يا جماعة تيجوا المعرض والله العظيم الناس دول مش بيعضوا
  • إلا الودان بس سؤال قطع الودان حد لإيه بالظبط حسبنا الله ونعم الوكيل فى الإعلام الفاسد
  • معرض جميل ..إلى الأمام ..إلى الأمام :)
  • اشطة يا رجالة :)
  • من أنتم ؟:)
  • سنزحف عليكم بالملايين :)
  • ماشاء الله عمل جيد أتمنى الاستمرار وتوفير المزيد من الودان :)
  • المعرض جيد مرتفع.
وفى سؤالنا "شايف مصر بكره ازاى؟":-
  • بالجمبرى :)
  • تبقى بجد
  • من غيركوسة..كوسة لا.
  • نريد توفي المزيد من الودان
  • أتمنى أن يكون لمصر إمام عادل وليس عادل إمام
  • من غير زبالة!
وفى سؤالنا عن مفهوم الحرية:-
  • الحرية كلمة مكونة من جزئين:-"الحر"لان الجو صحراوى و"يه"حرف اشمئزاز فهذا الرجل يشمئز من شدة الحر ويقول" الحر" "يه" :)
وفى اليوم الختامى للمعرض كان هناك سحب على جوائز وهى عبارة عن ثلاث مجلدات قيمة ..فمبروك للفائزين :)

د إبراهيم
ملحوظة: لتكبير الصور إضغط عليها.

هناك 24 تعليقًا:


  1. بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله..:
    السلام عليكم.:
    جهد مشكور..
    بمناسبة الحديث عن السلفيه..
    نريد موضوعا يحدد ما هي السلفيه..
    لان الصوره العامه عند الناس .., ومن خلال منظر وهيئة علماء ومنظري السلفيه أن السلفي هو ذاك الذي يلبس بطريقة معينه ,, قدر ما يكون اللباس مشابه لما كان عليه اللباس القديم..
    هذا بالنسبة للمظهر
    ..
    أما بالنسبة للسلوك ,,فهو بالطبع ان يكون باتباع سلوك طريقة السلف الصالح للأمه..وهذا بدوره بحاجه لتوضيح...
    واضح من الصور انه ليس هناك ولا شخص مظهره كما يتصور الناس عن السلفي..(وهو من يلبس الجلابيه او الخرقه على الراس ولحيته طويله قدر الامكان والسواك في جيبه...وهكذا..

    بمعنى:
    المطلوب البيان للناس..هل يمكن لمن يلبس اللباس الغربي ان يكون سلفيا؟؟؟
    وماذا عن لباس المرأه؟؟؟ما هي شروطه ؟؟إذا لم يكن لمظهر الرجل السلفي من شروط؟؟؟....الخ ..الخ

    مع الشكر دكتورنا المبجل..
    اللهم نسألك نصرا للامه وأهلها المخلصين..
    آميين

    اخوك

    ابن الايمان

    ردحذف
  2. جهد رائع ومطلوب
    لكن لي رجاء اذا امكنك توصيله للاخوة الملتزمين اذا لم يكونوا بالفعل قد قاموا به

    1 - الاستئذان قبل عمل المعرض , وعدم تعارض مكانه او زمانه مع اي شيء يمكن ان يبب سوء تفاهم او اساءة

    2- الحفاظ على المظهر الجمالي العام الخاص بالمكان , لان هناك اشخاص ( بيتلككوا ) بكل ما تحمله الكلمة من معان وهولاء وان كان لا يمكن كبح كرههم وحقدهم الا انه يمكن تفويت الفرصة عليهم لايجاد اسباب منطقية للنقد .

    3 - قرأت لمدون يعترض على كون كليته ( بعد اختفاء الامن طبعا كما يدعي ) تحولت الى لوحة اعلانات كبيرة خاصة بكل التوجهات وقطعا لم ينس التأكيد على السلفية ودورها الغير حضاري في تشويه جمال الكلية الغزالة سابقا !

    4 - التنبيه على عدم وجود اي نوع من انواع التصادم مع تيار الاخاون المسلمين خاصة ويكون العمل قائم على التعاون التام لانه لا يوجد اي نوع في اختلاف التوجهات ولا المبادىء ولا الاهداف , وقد زالت حجة الوسائل , لذا فلا يدعوا فرصة لاحد للتفريق بينهم .

    ردحذف
  3. ابن الإيمان
    بالفعل أخى الكريم
    إن شاء الله فى مواضيع قادمة سيتم توضيح ذلك كما وضحنا فى المعرض إن شاء الله..بارك الله فيك

    ردحذف
  4. واحد من الناس
    أخى الكريم
    هذا يحدث بالفعل
    لانفعل أى شىء إلا بأخذ إذن رسمى من شئون الطلاب لأخذ الدعم وتحديد المكان والحصول على الإستاندات..
    ولا نقوم بأى نشاط كندوات ومعارض إلا بأخذ إذن مسبق من رعاية الشباب وشئون الطلاب..

    وبعد الانتهاء من المعرض واثناء المعرض كنا ننظف المكان بأنفسنا من بقايا الورق والملصقات التالفة وبعد الانتهاء من المعرض نظفنا المكان والاستدانات المعروض عليها لواحتنا حتى من الدبابيس! :)

    وبالنسبة للإعلانات التى توضع على الجدران هناك فى كليتنا أماكن ولوحات مخصصة لتلك الاعلانات
    وما نضعه خارجها نزيله حال انتهاء مدة الاعلان بأنفسنا...
    وهناك مجلات خاصة بالأسر لها أماكن محددة نضع بها مانريد فلايوجد مشكلة فى ذلك..
    والاخ الذى ذكر ان الكلية كانت نظيفة من قبل من الورق فقد كان المسئول عن ذلك هم رجال أمن الدولة!

    ولايوجد الوحمد لله أى نوع من التصادم مع أى تيارات إسلامية وكان الاخوان يزوروا معرضنا ونزور معارضهم وهكذاوكان هناك نوع من المساندة وكما كان هناك ندوات لعلماء من الاخوان والسلفيين كان الرعاة عليها أسرة الاخوان واسرة السلفيين واتحاد الطلبة..فلايوجد مشكلة فى ذلك :)

    بارك الله فيك أخى الكريم على حرصك على أن يظهر الملتزمون بما يجب أن يظهروا..

    ردحذف
  5. انا اعتبر المعارض شىء مهم جدا وهى ثقافة فى حد ذاتها

    تسلم اخى ابرهيم

    على العرض الطيب

    مع خالص تحياتى

    ردحذف
  6. جميلة اوى يادكتور:)
    فكرتنى بآخر مرة حضرت فيها معرض فى كلية طب المنصورة كان مشابه لده بس كان خاص بالشعراء فقط على ما أعتقد

    ردحذف
  7. الأخ الفاضل الدكتور ابراهيم
    أبارك لك و للأخوة زملائك على معرضكم الأول ، و طبعاً لم استطع أن أتمالك نفسي من الضحك على بعض المشاركات أو بعض التعليقات لاسيما أن طبيعتي محبة للضحك و الأمور الساخرة .
    لكن ، (و خد بالك من لكن علشان بيجي دايماً بعدها كلام بيطربق كل اللي قبلها) ، ما أراه من الجماعات الإسلامية الآن و محاولات تجميل الصورة بالدعاية و الإعلان و المقالات و الندوات يذكرني بمؤتمر عالمي كنت حضرته بشيراتون الكويت منذ 8 سنوات تقريباً عن الحوار مع الآخر و كيف نصل بصورة الإسلام الحقيقية له. كتبت مقالاً عن المؤتمر نُشر في مجلة الوعي الإسلامي ساعتها ، و مضمونه ينطبق على حالة الجماعات الإسلامية حالياً.
    تجميل الصورة أخي الفاضل لا يأتي من خلال ما سبق ، لأنه أشبه بعمليات وضع مكياج و تجميل خارجي ، لكن التجميل الحقيقي و الفعلي يأتي من الداخل ، من خلال السلوك الطيب و حسن المعاملة و مكارم الأخلاق ، ساعتها سيتصدى الناس أنفسهم لتلك الحملات الإعلامية. لكنني أتأمل بعض التصريحات ، و أنا خارج مصر ، فأجدها أعجب من العجب ، أسمع بعض الخطب فأتساءل بيني و بين نفسي هل يعي المتحدث ما يقول ؟ هل يبتغي بما قال وجه الله أم آهات الإستحسان لأن الجمهور عايز كده؟
    أخي الفاضل انتشر الإسلام في أفريقيا و آسيا من خلال تجار جذب سلوكهم الطيب الناس هناك فتساءلوا عن هذا الدين الذي يصبغ أتباعه بمكارم الأخلاق ، ثم أسلموا.
    أخي الفاضل نحن بأشد الحاجة لأن نقيم الإسلام في صدورنا فنهذب سلوكياتنا و تعاملاتنا ليقم على أرضنا ،و أن نحد من إعطاء الميكرفون لكل من هب و دب ليتحدث باسم الاسلام حديث منفر ، ساعتها لن يخاف أحد من دعوة الإسلام ، و أرجو أن تلاحظ خوف المسلمين أشد من أصحاب الديانات الآخرى من الجماعات الإسلامية بسبب ما ذكرته آنفاً

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أسعدنى هذا البوست كثيراً لأنه حمل إلينا بشاير نسمات الحرية والحرية المسئولة وفقكم الله تعالى وادام هذه النعمة وأرجو أن تحافظوا عليها وتعملوا على أن تنمو وتتطور ......
    أعجبنى هذا التعليق : (( أتمنى أن يكون لمصر إمام عادل وليس عادل إمام )) ...

    تقبل تقديرى واحترامى
    بارك الله فيكم وأعزكم

    ردحذف
  9. أخى الكريم
    أعجبتنى جدا الفكرة والمجهود ويارب يكون فى ميزان حسنات كل من شارك فيه .. أخى نحسن الظن فى كل من يتخذ من الإسلام شعارا أو واجهة له حتى يثبت العكس ونحن لسنا سذج حتى نتصور أن كل المتدينين ملائكة ولكن المؤكد أن معظمهم على خير ويحرصون على السلوك الطيب وإن أخطأ بعضهم فهذا دأب البشر كل بنى آدم خطاء ولكن دائما مايضخم من فى قلوبهم مرض أى خطأ للمتدينين وكأنهم كفروا حين أخطأوا .. وكأن الباقى ملائكة تمشى على الأرض ...عجبى
    ربنا ينصر الإسلام والمسلمين وهم والله فى أحسن صورة شاء من شاء وأبى من أبى
    أعجبتنى ملحوظات أخونا واحد من الناس بارك الله فيه و فى حرصه وحبه للمسلمين
    تحياتى أخى الكريم وكلل الله جهودكم الماضية والآتية بالنجاح بفضله وكرمه آآآمين

    ردحذف
  10. واحد من الناس
    الله المستعان أخى الكريم :)

    ردحذف
  11. تامر نبيل موسى
    اكيد يا أخ تامر...وهى وسيلة لعرض شىء ما للجمهور وخاصة فى الجامعات والكليات.

    ردحذف
  12. موناليزا
    ربنا يكرمك يا فندم

    ردحذف
  13. أ/محمد محمود عمارة
    أستاذنا الفاضل شكرا لك على الإطراء :)
    وبالنسبة لكلام حضرتك أتفق معك ولكن :) لى بعض التعقيبات...
    هذه الحملات من قبل الإسلاميين الآن ليست للتجميل وإنما هى لإظهار الصورة الحقيقية! :)
    فمثلاً هذا المعرض كان لتوضيح منهج السلفية الحقيقى بالإضافة إلى الدفاع عما يبثه الإعلام من أكاذيب...
    ويجب أن يتماشى الأمران معاً وجنباً لجنب
    1- الأول كما ذكرت حضرتك بأن نطبق الإسلام بصورة صحيحة فى حياتنا وفى السلوك والمعاملات وهذا الأمر يجب أن يقوم به كل مسلم وليس حصراً على من ينتمون لجماعات!.
    2- ثانياً إظهار الصورة الحقيقة(وليست التجميل!) :)
    لأن ببساطة هناك بعض الناس لايتعامل مع الإسلاميين وإنما يسمع عنهم فمثلاً هناك أناس أعرفهم شخصياً يجلسون أمام التلفاز والبرامج الحوارية 24 ساعة والتى بالطبع غرضها تشويه الإسلاميين وبث افكار الكثير منا يعلمها والبعض الأخر لايقرأ سوى الصحف اليومية التى لاهم لها سوى مهاجمة الاسلاميين..
    إذن لابد من توضيح الصورة...
    ولا أنفى أن هناك بعض الجماعات الإسلامية أو الحالات الفردية التى يجب ألا نعمم بسببها الخوف من الإسلاميين أو نخوف الناس بسببهم من الإسلام..
    وكما ذكرت الأخت "أنا حرة" فى تعليقها بالأسفل"نحسن الظن فى كل من يتخذ من الإسلام شعارا أو واجهة له حتى يثبت العكس ونحن لسنا سذج حتى نتصور أن كل المتدينين ملائكة ولكن المؤكد أن معظمهم على خير ويحرصون على السلوك الطيب وإن أخطأ بعضهم فهذا دأب البشر كل بنى آدم خطاء ولكن دائما مايضخم من فى قلوبهم مرض أى خطأ للمتدينين وكأنهم كفروا حين أخطأوا .. وكأن الباقى ملائكة تمشى على الأرض ...عجبى"

    بارك الله فيك أستاذنا الكريم

    ردحذف
  14. محمد الجرايحى
    استاذنا الكريم بارك الله فيك وأعزك..
    دعواتكم لنا بالتوفيق والثبات

    ردحذف
  15. أنا حرة
    بارك الله فيكى أختنا الكريمة واعزك

    ردحذف
  16. الأخ الفاضل دكتور إبراهيم
    جزاكم الله خيراً أنت و الأخت الفاضلة أنا حرة على التوضيح

    ردحذف
  17. بجد بجد جميل يا إبراهيم ما قرأته سواء المعرض أو التفاعل و الصور والتعليقات ووووو

    ربي يكرمكم وفعلا محتاجين الناس تتخلص من فوبيا زرعوها في نفوسهم تجاه كل ما إسلامي

    ردحذف
  18. محمد محمود عمارة
    جزانا وإياكم إن شاء الله
    ربنا يكرمك استاذنا الفاضل ويصلح بالنا وبالكم
    تحياتى لك ولشخصك الكريم الأصيل

    ردحذف
  19. كلمات من نور
    ربنا يكرمك استاذتنا الفاضلة
    ربنا يوفقنا جميعا لما فيه الخير والصلاح

    ردحذف
  20. في الحقيقة هذا الموقع يستحق الإشادة والتقدير وشكراً

    ردحذف

مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ..ق18